حسن شعيب

تشريع ديمقراطي لكبح جماح ترامب ضد المسلمين في أمريكا، واعتراف ضمني من ميانمار بانتهاك حقوق المسلمين، وتغريم نائب فنلندي لتحريضه ضد المسلمين، وتعليق الدراسة في جامعية بوسنية أثناء الجمعة، وقمع إثيوبي للمسلمين بتهمة “تحكيم الشريعة”، ووجبات مجانية لغير القادرين في مطعم يمتلكه مسلمون كنديون.. هذه أبرز تطورات مشهد الأقليات المسلمة حول العالم خلال الأسبوع الماضي حسبما رصدها “العالم بالعربية”.

تشريع ديمقراطي لكبح جماح ترامب ضد المسلمين في أمريكا

في إطار ما رصدته “العالم بالعربية” في تقريرها السابق من محاولات إنشاء “سجل للمسلمين” في الولايات المتحدة, قالت مجلة “ذا هيل” الأمريكية: “إن أعضاء الحزب الديمقراطي بمجلس الشيوخ الأمريكي يقدمون مشروع قانون لمنع إدارة ترامب القادمة من إنشاء “سجل” للمسلمين، أو تصنيفهم على أساس الدين.

أوضحت المجلة الأمريكية “أن تسعة من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين قدموا مشروع قانون لمنع السلطة التنفيذية من تسجيل الناس على أساس الدين أو العرق أو الجنس أو السن أو الأصل القومي أو الجنسية”.

وقال السناتور جيف ماركلي: “خلافا لمعتقدات الرئيس المنتخب, فإن التنوع في أمريكا ليس تهديدا في الواقع لكنه أعظم قوة لدينا”.

وأضاف: “إذا حاول الرئيس الجديد لإنشاء قاعدة بيانات تمييزية من الأمريكيين، فليحذر من أننا سنقاتله في كل خطوة على الطريق، وبكل طريقة ممكنة”.

وأوضح السناتور كوري بوكر أن الهدف من التشريع المقدم من الديمقراطيين هو إيقاف ترامب وبقية الإدارات الأخرى “من التعدي على الحرية الدينية عن طريق إنشاء سجل ديني مرتبط بالمهاجرين”.

ميانمار تعترف ضمنيًا بانتهاكات شرطية لحقوق المسلمين

استمرارا لمتابعة “العالم بالعربية” لأوضاع مسلمي الروهينجيا, ننقل عن صحيفة “الإندبندنت” البريطانية اعتقال سلطات ميانمار عددًا من أفراد الشرطة بعد بث شريط فيديو لأفراد من قوات الأمن يعتدون على مسلمي الروهينجا خلال عملية أمنية”.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن شريط الفيديو التقط في إقليم أراكان، ويُظهر رجال شرطة يعتدون على الرجال والأطفال من القرويين، وهم يجلسون في صفوف على الأرض، بركلهم وضربهم بالهراوات وأيديهم خلف رؤوسهم”.

أعلنت شرطة ميانمار– حسب ذي إندبندنت- في بيان رسمي أنها اعتقلت 8 من ضباط الشرطة على ذمة التحقيق على خلفية هذا الفيديو، وهو ما وصفه المراقبون بأنه “اعتراف نادر من نوعه بارتكاب تجاوزات بحق هذه الأقلية”, مؤكد أن الإجراءات التي ستتخذ بحقهم ستكون بموجب القانون.

“فنلندا بلا مسلمين”.. غرمت نائبًا برلمانيا

في فنلندا, سلطت صحيفة “هندوستان تايمز”  تغريم نائب برلماني بسبب تحريضه ضد المسلمين على الفيس بوك.

فرضت المحكمة الجزئية غرامة على النائب البرلماني عن حزب الفنلنديين القومي, تيفو هاكارينن, بعد نشره تدوينة على موقع التواصل الاجماعي “فيس بوك” يدعو فيها إلى “فنلندا خالية من المسلمين”.

وحسب الصحيفة، أوضحت المحكمة في حيثياتها أن “الأمر يرقى إلى كونه تحريضا ضد مجموعة عرقية, لذا فرضت المحكمة الجزئية وسط فنلندا غرامة قدرها 1160 يورو (1210 دولارات) على “هاكارينن”.

وأفادت الصحيفة أن النائب كتب في تدوينته إنه “ليس كل المسلمين إرهابيون لكن كل الإرهابيين مسلمون”, تعليقا على هجوم بشاحنة في فرنسا في يوليو مماأسفر عن مقتل 86 شخصا, بينما قال ممثلو الادعاء “إن سائق الشاحنة المولود في تونس يعتنق أفكارا إسلامية متشددة”.

تعليق الدراسة ساعة ونصف في البوسنة حتى انتهاء صلاة الجمعة

في خطوة, قالت عنها صحيفة “سياسة ديلي” الهندية إنها أثارت انتقادات؛ وقد تعني توجها نحو الأسلمة, قامت الجامعة الرئيسية في البوسنة (جامعة سراييفو) بتعليق المحاضرات خلال صلاة الجمعة.

وأضافت الصحيفة: “أوصت إدارة الجامعة عمداء الكليات بوقف الأنشطة الأكاديمية لمدة ساعة ونصف كل يوم جمعة خلال صلاة الظهر”. موضحة– حسب إدارة الجامعة- أنها اتخذت هذا القرار بهدف احترام حقوق الانسان والحريات الدينية”.

وبرغم أن الجامعة أوصت كذلك بتعليق الفصول الدراسية خلال ساعات العبادة الكاثوليكية والأرثوذكسية في أيام السبت والأحد، دان ميلوراد دوديك، رئيس الكيان الصربي في البوسنة هذه الخطوة قائلا “إن هذا الأمر يشبه على نحو متزايد وكأننا في دولة إسلامية”, مشيرا إلى حظر السلطات الكحول ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة”.

جدير بالذكر أن عدد المسلمين في البوسنة يقدر بنصف عدد السكان وفقا للتعداد الذي أجري عام 2013.

الحكومة الإثيوبية تقمع المسلمين بدعوى الخوف من الأسلمة

اهتمت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية بمعاقبة محكمة إثيوبية 20 مسلمًا بالسجن خمس سنوات ونصف بعد إدانتهم بـ”محاولة إقامة دولة تحكمها الشريعة الإسلامية، والتحريض على العنف” وكان من بينهم صحفيين عاملين في محطة إذاعية إسلامية.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن الإذاعة التابعة للدولة “فانا” أن المحكمة الإثيوبية استندت في حكمها على القانون المثير للجدل لمكافحة الإرهاب”, زاعمة أن المتهمين متهمون كذلك بالمشاركة في حركة لتأمين الإفراج عن مجموعة إسلامية أخرى كانت قيد الاحتجاز.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن المسلمين في أثيوبيا يعانون منذ فترة طويلة من التهميش في إثيوبيا، وقاموا بتسير الاحتجاجات في البلاد منذ عام 2011، لكنها قوبلت بالقمع من الحكومة، واعتقال العديد من قادة الاحتجاجات.

وجبات مجانية لغير القادرين في مطعم يمتلكه مسلم كندي

أبرزت صحيفة “هافنجنتون بوست”الأمريكية ما يقوم به مطعم “مارشيه فردوس”، المملوك للمسلمين في مونتريال بكندا، من تقديم وجبات مجانية لغير القادرين.

وحسب صحيفة “جلوبال نيوز” الكندية, قال يحيى هاشي, أحد مالكي المطعم: نحن لا نسأل الأشخاص الجائعين ولا نحكم على الناس فهم يريدون الطعام ونحن نقدمه لهم”، مشيرا إلى أن الفكرة جاءت له وللعاملين معه في المطعم عام 2015 عندما شاهد ا العديد من الأشخاص الفقراء في الأحياء المجاورة فاقترح العاملين تزويدهم بالوجبات الدافئة مجانا بدلا من النقدية”.

بعد فترة وجيزة وضع المطعم لافتة على النافذة الأمامية مفادها “أن الغذاء في متناول أي شخص في حاجة إليه” لكن سخاء المطعم لم يلاحظه أحد لمدة أربعة أشهر إلى حد كبير.

أما علاء العامري, أحد ملاك المطعم – حسب جلوبال نيوز-  فقد قال “إن العطاء جزء من الثقافة التي نشأ وترعرع عليها, وينبغي علينا كشعب مسلم أن نعكس صورتنا الحقيقية للإسلام”.

No automatic alt text available.No automatic alt text available.

 

طالع المزيد من المواد
طالع المزيد من المواد المنشورة بواسطة العالم بالعربية
طالع المزيد من المواد المنشورة في قسم أقليات

أضف تعليقاً

طالِع أيضًا

باتريك إدينجتون- معهد كاتو: الإسلاموفوبيا في إدارة الرئيس ” ترامب “.. مسألة عائلية حقًا

بدخول "سباستيان جوركا" البيت الأبيض، انضم لفريق إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عضو ج…