الرئيسية عروض كتب عرض كتاب “ما يكل كير” و”كريج لاركين”: “العلويون في سوريا”

عرض كتاب “ما يكل كير” و”كريج لاركين”: “العلويون في سوريا”

2 second read
0

عنوان الكتاب: العلويون في سوريا.. الحرب والإيمان والسياسة في بلاد الشام

المؤلف: مايكل كير، كريج لاركين

الناشر: مطبعة جامعة أوكسفورد

تاريخ الإصدار: 1 ديسمبر 2015

عدد الصفحات: 384

اللغة: الإنجليزية

ترجمة وعرض: علاء البشبيشي

بين شكوكٍ وعداواتٍ ووصمٍ بالهرطقة- على مدار التاريخ المضطرب في بلاد الشام- وبين نزعة انفصاليةٍ وتواطؤٍ مع نظام الأسد وتكهناتٍ بانقلاب داخليّ، رُسِمَت صورةٌ مثيرة للجدل للطائفة العلوية، التي اكتسب دورها زخمًا متزايدًا- في السلم كما الحرب- وتصاعد الاهتمام بمستقبلها منذ اشتعلت الانتفاضة السورية وما تلاها من حرب مدمرة.

استنادا إلى شريحة واسعة النظام من الأبحاث، التي تدرس الديناميكيات التاريخية والسياسية والاجتماعية للعلويين والدولة السورية، يقدم كتاب “العلويون في سوريا” تشريحًا للتوترات الحالية التي تشهدها البلاد، ويطرح قراءة دقيقة للمجتمعات العلوية السورية، بدءًا من العصابات الموالية للحكومة (الشبيحة) وصولا إلى منتقدي النظام.

ويشمل الكتاب “مجموعة رائعة من المقالات التي كتبها نخبة من أبرز العلماء المتخصصين في الشأن السوري المعاصر. وما لاشك فيه أن هذا الكتاب سيبقى نصًا أساسيًا لفهم الطائفة التي لا تزال في قلب النظام البعثي” على حد قول مايكل تشارلز وليامز، لورد مدينة باغلان، عضو مجلس العموم البريطاني، ومبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط سابقًا:

من بين الموضوعات التي يعالجها المؤلفان: ممارسة الشعائر الدينية، والهويات الاجتماعية، والعلاقات مع حزب البعث، والدولة السورية والمؤسسة العسكرية. ويمتد التحليل أيضا إلى  لبنان، مع تركيزٍ على مناطق المجتمع العلوي المحاصرة في جبل محسن والعلاقة بين الدولة وحزب الله في ظل الأزمة الراهنة.

“ومن المرجح هذه النخبة من المقالات التي انتقاها كير ولاركين أن تصبح مصدرا أساسيا للأبحاث الأكاديمية والتحليلات الدقيقة للتاريخ المعقد والدور المعاصر للعلويين في سوريا. حي تناولا الموضوع من زوايا متعددة وواسعة، بما يُظهِر ثراء التفاصيل التي تحيط بالعلويين في سوريا، ويقدم مستوى استثنائي من التحليل لموضوعٍ غالبا ما يقتصر تناوله على القشرة السطحية”، كما يقول تشارلز ليستر، زميل زائر سابق في مركز بروكنجز الدوحة، ومؤلف كتاب الجهاد السوري: القاعدة، والدولة الإسلامية وتطور التمرد.

يستهل الكتاب بمقدمةٍ عنوانها “الله، سوريا، بشار وبس”، بقلم مايكل كير. وينقسم المحتوى إلى أربعة فصول، في كل فصلٍ ثلاثة مباحث؛ ليصبح الناتج 12 مبحثًا، هي في الواقع نخبة منتقاة من المقالات والتحليلات.

(1) يحمل الفصل الأول عنوان “العلويون: السرية والبقاء”، وينقسم لثلاثة مباحث، يتتبَّع أولاها نشأة الأقلية العلوية في سوريا بقلم إسلام فاروق، وفي الثاني يحكي ستيفات إتش وينتر قصة العلويين في العهد العثماني، ويتطرق ماكس وايس في المبحث الثالث إلى تطور الجماعة إلى طائفة ثم إلى دولة منذ عهد الانتداب والفترة الأولى من الاستقلال.

(2) عنون المؤلفان الفصل الثاني بـ “العوليون والدولة السورية”، ويتضمن استعراضًا للتحولات الديمجرافية العلوية تحت حكم حزب البعث، بقلم فابري بالانش، والعلاقة بين العلويين وحزب البعث بقلم ريمون هينيبوش، والعلاقة بين الإخوان المسلمين والعلويين بقلم رافائيل لوفيفر.

(3) ويتطرق الجزء الثالث الذي حمل عنوان “العلويون.. المجتمعات والهويات والسلطة” إلى تنوع الطائفة وتضامنها من الساحل إلى الداخل بققلم ليون تي جولدسميث، والمحسوبية في نموذج اقتصاد السوق الاجتماعي الذي تبناه بشار الأسد بقلم آلان جورج، وختم بتحليل كريج لاركين وأوليفيا ميدا للعلويين في طرابلس من حيث الهوية والعنف والجغرافيا السياسية الحضرية.

(4) الجزء الرابع والأخير تطرق إلى موقع العلويين من الصراع، وانقسم أيضًا إلى ثلاثة مباحث، تناول أولاها ظاهرة الشبيحة بقلم آرون لوند، وتطرق الثاني إلى العلويين في صفوف المعارضة السورية  بقلم كارستن ويلاند، قبل أن يختم رينود ليندرز بردود النظام على الانتفاضة السورية والتمرد.

“هذه المجموعة الرائعة من الدراسات العميقة، تتناول الدور الفريد الذين لعبته الطائفة العلوية في سوريا ولبنان وتركيا المعاصرة والخلفيات التي تحيط بهذا الدور. ويقدم الكتاب تحليلا مقنعا لأصول الحرب الطائفية المعقدة في سوريا، ونضال النظام البعثي، الذي يهمن عليه العلويون، من أجل البقاء، ورغبة الأغلبية السنية في التخلص نهائيًا من دكتاتورية نظام البعث المستمرة منذ نصف قرن. وهو بذلك يسدّ فراغا في الدراسات السورية”. بحسب تقييم نيكولاوس فان دام، مؤلف كتاب “الصراع على السلطة في سوريا.. السياسة والمجتمع في عهد الأسد وحزب البعث”.

“حتى الآن هو الكتاب الأحدث والأكثر شمولا حول هذا الموضوع الحساس والمعقد، فضلا عن صدوره في وقت مناسب. وهو يتضمن تقارير تفيد بأن الشباب العلوي تهرب من الخدمة العسكرية، ويتطرق لحوادث دموية بين أنصار النظام داخل معاقل بشار الأسد، الأمر الذي ما أثار العديد من علامات استفهام حول طبيعة العلاقة بين العلويين ونظام الأسد. ويأتي هذا الكتاب ليقدم الإجابة على كثير من الأسئلة ذات الصلة، في وقتها المناسب، ليوضح كيف أن دور هذه الأقلية في الحرب والسلم سيحدد مستقبل سوريا”،  كما يرى حسن حسن، زميل مشارك في برنامج الشرق الأوسط التابع لمؤسسة تشاتام هاوس، وشارك في تأليف كتاب “داعش: داخل جيش من الإرهاب”.

“ورغم كثرة الحديث عن هذه الطائفة، إلا أن الغموض لا يزال يحيط بها. من أجل ذلك جمع الكتاب نخبة من الدراسات لا مثيل لها من حيث العمق واتساع الأفق وتنوع النهج، وهو بذلك يشكل علامة بارزة في قضية العلويين”. بحسب توماس بييريه، محاضر في الإسلام المعاصر بجامعة أدنبرة، ومؤلف كتاب “الدين والدولة في سوريا: علماء السنة من الانقلاب إلى الثورة”.

ولا غروَ فالمؤلفان مايكل كير، أستاذ دراسات النزاع ومدير برنامج دراسات الشرق الأوسط والبحر المتوسط في جامعة كينغز  بلندن، وكريج لاركين، محاضر في السياسات المقارنة المتعلقة بالشرق الأوسط بجامعة كولينز بلندن، قد أصبحا “من أقوى المعلقين وأكثرهم إثارة للجدل في الشأن السوري. وتسلط إسهاماتهما المميزة الضوء على دور العلويين في سوريا ماضيًا وحاضرًا. ويقدم كتابهما طرحا مقنعا، وضروريًا لفهم كيفية التعامل مع هذه الطائفة الهامة لحل النزاع السوري”، على حد قول “بنتى شيلر”، مديرة مؤسسة “هاينريش بول” الخيرية فى بيروت، ومؤلفة كتاب “حكمة لعبة الانتظار السورية: السياسة الخارجية السورية في ظل حكم آل الأسد”.


مركز إدراك

طالع المزيد من المواد
طالع المزيد من المواد المنشورة بواسطة العالم بالعربية
طالع المزيد من المواد المنشورة في قسم عروض كتب

اترك تعليقاً

طالِع أيضًا

عرض كتاب “صناعة الإسلاموفوبيا: كيف يصنع اليمين كراهية المسلمين”

الكتاب: صناعة الإسلاموفوبيا: كيف يصنع اليمين كراهية المسلمين المؤلف: ناثان لين الناشر: بلو…