الرئيسية عروض كتب عرض كتاب “المال المظلم.. التاريخ الخفي للميارديرات وراء صعود اليمين المتطرف”

عرض كتاب “المال المظلم.. التاريخ الخفي للميارديرات وراء صعود اليمين المتطرف”

3 second read
0

الكتاب: المال المظلم.. التاريخ الخفي للميارديرات وراء صعود اليمين المتطرف

المؤلف: جاين ماير

الناشر: دوبلداي

تاريخ الإصدار: 19 يناير 2016

عدد الصفحات: 464

المشكلة أخبث مما تعتقد!

 

لماذا تعيش الولايات المتحدة في عصر من عدم المساواة الاقتصادية العميقة؟ وعلى الرغم من الحاجة الماسة لمعالجة تغير المناخ، لماذا هزمت الجهود البيئية، حتى المتواضعة منها، مرارا وتكرارا؟ لماذا تم القضاء على سبل حماية الموظفين؟ لماذا يدفع المليارديرات نسبة ضريبية أقل بكثير من عمال الطبقة المتوسطة؟

الجواب التقليدي هو أن انتفاضة شعبية ضد “الحكومة الكبيرة” أدت إلى صعود حركة محافظة واسعة القاعدة. لكن جاين ماير في هذا الكتاب تكشف اللثام عن شبكة من الأثرياء الذين يمتلكون رؤى تحررية متطرفة تمول خطة منهجية وتدريجية لتغيير النظام السياسي الأمريكي بشكل جوهري، وهي شبكة تضم بعض أغنى أغنياء البشر على ظهر هذا الكوكب.

يتمسكون بإخلاص بمعتقداتهم الأساسية: أن الضرائب هي شكل من أشكال الاستبداد، والرقابة الحكومية على الأعمال التجارية هي اعتداء على الحرية. لكن هذه المعتقدات أيضا تفيد مصالحهم الشخصية والتجارية.

وعلى الرغم من أن المآخذ ذاتها يمكن تسجيلها ضد طرفي الطيف السياسي في الولايات المتحدة، يركز هذا الكتاب على تأثير ما يسمى “اليمين المتطرف”.

عائلة كوخ

الشخصيتان الرئيسيتان في هذه الشبكة هم: تشارلز وديفيد كوخ، الذي جنى والدهما ثروته جزئيا من خلال بناء مصافي النفط في روسيا ستالين وألمانيا هتلر، ويتربعان على رأس قائمة “فوربس للأشخاص الأكثر ثراء في العالم.

تغطي أعمال الأخوين كوخ العديد من القطاعات، مثل: خطوط أنابيب النفط والمصافي وتصنيع مواد البناء والمناشف والكؤوس الورقية.

وعلى الصعيد السياسي، أنفقا ما يوازي 2.5 مليون دولار في السباق الجمهوري التمهيدي للانتخابات الرئاسية الأخيرة، ، فلا غروَ إذًا أن يكون الموضوع الرئيسي في الكتاب هو عائلة كوخ، باعتبارها نموذجًا لسيطرة الأثرياء على الأجندة السياسية في الولايات المتحدة.

فلسفة سياسية

يتبنى الأخوان فلسفة سياسية تؤكد على أن الدور الوحيد للحكومة هو: توفير الأمن وإنفاذ حقوق الملكية. لكن عندما ثبت أن الأفكار التحررية لا تحظى بشعبية كبيرة لدى الناخبين، اختار الأخوان كوخ وحلفاؤهم طريقا آخر.

فكروا في أنهم إذا جمعوا مواردهم الضخمة، سيكون بإمكانهم تمويل مجموعة متشابكة من المنظمات التي يمكن أن تعمل جنبا إلى جنب للتأثير على المؤسسات الأكاديمية ومراكز الفكر والمحاكم والكونجرس، على أمل أن يصلوا في النهاية إلى الرئاسة.

من هؤلاء الملياردير اليهودي ريتشارد سكاييف، وريث الثروات المصرفية والنفطية، الذي يمتلك رؤية متألقة مفادها أن معظم أنشطتهم السياسية يمكن اعتبارها “خيرية” وبالتالي تصبح قابلة للخصم من الضرائب.

شبكات وظيفية

قضت جاين ماير خمس سنوات في إجراء مئات المقابلات- بما في ذلك عدة مصادر داخل الشبكة- وجابت أروقة السجلات العامة والأوراق الخاصة وإجراءات المحاكم لتخرج في النهاية بهذا الكتاب الذي يتتبع مليارات من الدولارات التي تنفقها الشبكة، ويوفر صور حية للشخصيات النابضة بالحياة وراء الطبقة الأوليجارشية الأمريكية الجديدة، وهي الموضوعات وثيقة الصلة بمستقبل الديمقراطية الأمريكية.

النشطاء السياسيون الذين توظفهم الشبكة يتمتعون بالانضباط والذكاء وأحيانا لا يرحمون. توثق “ماير” في هذا الكتاب حالات قام فيها أشخاص تابعون لهذه الجماعات بتوظيف محققين خاصين لتكذيب المبلغين عن المخالفات والصحفيين وحتى المحققين الحكوميين. وكانت جهودهم ناجحة بشكل ملحوظ.

الآراء التحررية بشأن الضرائب والتنظيم، التي كانت خارج نطاق التيار الرئيسي وما زالت مرفوضة من قبل معظم الأمريكيين، تشهد صعودًا في غالبية حكومات الولايات والمحكمة العليا والكونجرس، بموازاة عرقلة الإصلاحات البيئية والعمالية والمالية والضريبية الهامة.

ليكتمل الخداع، مُنِحَت هذه المنظمات أسماء لطيفة، مثل: أمريكيون من أجل الازدهار، وأخفيت مصادر تمويلها كلما أمكن ذلك. قدمت هذه المنظمة وغيرها دعمًا لحزب الشاي الذي يدعو إلى فرض ضرائب أقل، وخفض الإنفاق الحكومي، وتراجع تدخل الحكومة الاتحادية.

بحر من الدولارات

يسعى الأثرياء الأمريكون للحفاظ على ثرواتهم الكبيرة وامتلاك زمام السيطرة من خلال القضاء على التدخل الحكومي. ينفقون الملايين في محاولة لخفض الضرائب، وإلغاء اللوائح الصناعية، وتقويض علم الاحترار العالمي، والقضاء على وكالة حماية البيئة الأمريكية USEPA ودائرة الإيرادات الداخلية IRS، والهجوم على ميديكير، وميديكيد، والضمان الاجتماعي.

تقول جاين ماير: “ليس سرا أن سياستنا تغوص في بحر متلاطم من الأموال. وفرت لجان العمل السياسي مئات الملايين من الدولارات حتى لأضعف المرشحين في الانتخابات التمهيدية (فكَّر: بوش، روبيو). ورغم السوء الذي قد يكون عليه هذا الوضع، فليست هذه اللجان سوى قمة جبل الجليد.

كثير من التبرعات السياسية الضخمة تمر خِفية بعيدًا عن أعين الرادار. تنظيمات قوامها مانحون فاحشو الثراء تهدف إلى تعزيز أجندة سياسية، كثير منها يخدم مصالحهم الخاصة. أهداف هذا المال المظلم وطبيعة الممولين السرية هي موضوع الكتاب الذي ين أيدينا.


* جاين ماير؛ كاتبة في مجلة نيويوركر، ومؤلفة ثلاثة كتب صعدت إلى قائمة الأكثر مبيعًا.

طالع المزيد من المواد
طالع المزيد من المواد المنشورة بواسطة العالم بالعربية
طالع المزيد من المواد المنشورة في قسم عروض كتب

اترك تعليقاً

طالِع أيضًا

عرض كتاب “إعادة التفكير في الإسلام السياسي”

الكتاب: إعادة التفكير في الإسلام السياسي المؤلف: شادي حميد (محرر)، ويليام مكانتس (محرر) ال…